كم هو عدد الرجال العرب الذين يقبلون على عمليات التجميل؟

رقم صادم ! 

موهوب - وكالات - كشف مؤتمر طبي في دبي عن تزايد إقبال الرجال على إجراء عمليات التجميل في المنطقة العربية. وقال أطباء، يشاركون في الدورة المتخصصة لمؤتمر ومعرض دبي لأمراض الجلد (دبي ديرما)، إن التقديرات تشير إلى أن نسبة الرجال الذين يجرون عمليات التجميل ارتفعت إلى 20 في المائة، بعدما كانت 10 في المائة قبل بضع سنوات، وكانت 5 في المائة فقط قبل نحو 10 سنوات، لافتين إلى أن الإقبال يشمل رجالاً من مختلف الدول العربية.

وناقشت الدورة، التي يشارك فيها أطباء من مختلف الدول العربية، أمراض الحساسية في المناطق الحارة وحب الشباب ومشاكل تساقط الشعر وعمليات التجميل، وأبرز طرق علاج الأمراض الجلدية المختلفة بأحدث الأساليب والتقنيات الطبية المتطورة.

قال الدكتور حسن كلداري الأستاذ بكلية الطب جامعة الإمارات، رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر، للصحافيين، إن الإقبال على عمليات التجميل في المنطقة العربية يتزايد، وتأتي عمليات البوتكس في المرتبة الأولى بين عمليات التجميل، بنسبة تصل إلى 15 في المائة، يليها الفيلرز بنسبة 10 في المائة، وثالثاً استخدام الليزر في إزالة الشعر بنسبة 8 في المائة، ورابعاً التقشير بنسبة 5 في المائة من إجمالي أنواع عمليات التجميل الكثيرة والمتنوعة، حسبما جاء في "الوكالة الألمانية للأنباء".

ونصح الشباب ممن هم فوق الـ20 سنة، بالابتعاد عن حقن التجميل، لافتاً إلى أن "البعض أصبح يتعامل مع الحقن بالبوتكس كأنّه موضة، وهذا غير صحيح طبياً". واعتبر أنّ اللجوء لعمليات التجميل من دون حاجة مضيعة للمال والوقت، وقد يصحب اللجوء للعمليات عوامل سلبية على الجلد. كما دعا إلى أن يكون هناك حصر مالي وطبي لعمليات التجميل ومستحضراته ويكون ذلك بشكل سنوي.