اذا انزعجت من تصرفات زوجك ..انتقديه بهذه الطريقة!

هذه اهم الامور لتغير تصرفات زوجك بعيدا عن الصراخ !

موهوب - وكالات - من المؤكد أن تصرفات زوجك تختلف عن تصرفاتك، كما أن طريقة تفكيرك ليست كطريقة تفكيره تمامًا، حيث يظهر أثر اختلاف تربيتكما وثقافتكما والبيئة التي نشأ فيها كل واحد منكما في تكوين شخصيتيكما بشكل مختلف، لذا فقد لا تعجبك بعض تصرفات زوجك، وتودين تقويم وتعديل بعض السلوكيات التي تصدر عنه ولا تروق لك، فكيف تتعلمين فن انتقاد تصرفات زوجك لكي يسعى فعليًا إلى تغييرها؟

أنتِ بحاجة إلى نصائح أخصائية التربية السلوكية والمستشارة الزوجية إيمان كامل، والتي تقول: إذا كنتِ بحاجة إلى تغيير أحد سلوكيات زوجك وتصرفاته، فعليكِ أن تتعاملي مع هذا التصرف بلباقة حتى يكون زوجك قابلًا للتغيير، وذلك من خلال اتباع الخطوات التالية:

1- فن اختيار التوقيت:

لابد أن تعتمدي على الفن الانتقائي، أي أن تكوني على دراية ومعرفة بالوقت المناسب الذي تتكلمين معه فيه بشأن سلوك يقوم به ويعد غير محبب بالنسبة لك، فلا يكن وقت حديثك أثناء عودته من العمل وهو محمل بالهموم والمتاعب، ولا أثناء تناولكما الطعام، وبالتأكيد لا تختاري وقتًا تكون فيه علاقتكما سيئة للإشارة إلى سلوكياته غير المحببة بالنسبة لك.

2- عدم لفت نظره أمام أي شخص غريب أو قريب:

هذه هي اللباقة التي نتحدث عنها، فلا يصح أبدًا أن تقومي بإحراج زوجك ولفت نظره بعدم فعل سلوك بعينه لا تحبينه أمام أهلك أو أهله، ولا يصح أيضًا أن تخبريه بهذا أمام أشخاص غرباء عنكما، فهذا الأمر من الخصوصيات التي بإمكانكما الحديث عنها وحدكما ومناقشة هذا الأمر بينكما.

3- عدم التعامل معه بمشاجرة وصوت عالٍ لكي يغير أو يحسن سلوكه:

الرجل حقًا كالطفل إذا قمتِ برفع صوتك ونقده بأسلوب جارح لأنه فعل سلوكًا غير محبب وينافي فن الإتيكيت مثلًا، فسوف يزداد عناده، ويستخدم تلك السلوكيات أمام الناس ليحرجك، ولكن إذا تعاملتِ معه بلطف وأقنعتِه بأنك ستكونين أكثر سعادة وحبًا إذا فعل كذا، فسيكون أكثر قابلية لتغيير هذا السلوك لمرونة تعاملك.

4- لا تقارني بينه وبين أي شخص كان حتى إن كان والدك أو والده:

لا تقولي له: «لماذا تفعل هذا السلوك، فـ«فلان» لا يتعامل بهذه الطريقة، أو ذلك الشخص لا يفعل هذا التصرف أمام الناس؟» فالمقارنة دائمًا ستضعك في موقف الخسارة، ومن لا يفعلون سلوكيات سيئة قد تكون في زوجك، قد تكون بهم صفات أسوأ من زوجك وسيخبرك عنها ليضعك أنتِ في حيرة الاختيار بين سلوكه غير المحبب وسلوك ذلك الشخص الذي قارنتِ زوجك به.

5- لا تلفتي نظره كل دقيقتين:

تعلمي أنك لن تلزمي زوجك أو تجبريه على فعل شيء بعينه، لذا لا تقومي بتكرار حديثك كل فترة، وبين الفينة والأخرى تدققين في تصرفاته وتتركين ما له وما عليه لتراقبي أفعاله، فيشعر بالكبت والرقابة وعدم أخذ راحته وحريته حتى في بيته، فيهرب منك، وعليكِ أن تلفتي نظره في فترات متباعدة، ولا تستخدمي نفس الأسلوب في كل مرة.